أخبار الرياضة

تحليل.. تعادل منتخب مصر أمام غينيا بيساو

القاهرة: «خلجيون 24 مباشر»

تعادل منتخب مصر مع منتخب غينيا بيساو بنتيجة 1-1، في المباراة التي أقيمت بينهما على ملعب 24 سبتمبر بغينيا بيساو، في إطار منافسات الجولة الرابعة من التصفيات الأفريقية المؤهلة لكأس العالم 2026. نهائيات الكأس. وبهذا التعادل ارتفع رصيد الفراعنة إلى النقطة العاشرة في المباراة. ويتصدر المجموعة وغينيا بيساو إلى النقطة السادسة.

 

 

وفي هذا السياق يوضح لنا الناقد الرياضي نادر عبد الناصر كيفية تعادل فريقنا مع غينيا بيساو في السطور التالية..

بدأ حسام حسن المدير الفني لمنتخب مصر المباراة بالرسم التكتيكي 4/3/3 مع تواجد محمد الشناوي في حراسة المرمى، في الدفاع محمد هاني ورامي ربيعة ومحمد عبد المنعم ومحمد حمدي في الوسط مروان. عطية وحمدي فتحي وزيزو، وفي الهجوم تريزيجيه محمد صلاح ومصطفى محمد.

بينما بدأ لويس مورتي، المدير الفني لمنتخب غينيا بيساو، المباراة بالرسم التكتيكي 5 / 3 / 2، مع تواجد مانويل بالدي في حراسة المرمى، وفي الدفاع جيفرسون إنكادا، مامادو سامبا، ميندي، سانجانتي، ومارسيلو ديجالو. وفي الوسط سيميدو وبيكل وإبراهيم نوغيرا، وفي ثنائي الهجوم خوسيه كوريا. وماما بالدي.

بدأت المباراة بحذر من الفريقين، دون المخاطرة في المناطق الهجومية. وكان المنتخب المصري يعاني من بطء في بناء اللعب، وهو ما جعل لاعبي غينيا بيساو يتمركزون بشكل صحيح مع التقارب الجيد بين الخطوط.

وفي الدقيقة 17 خرج مصطفى محمد مصابا ودخل أوفا، ومن وجهة نظري أرى أن اختيار أوفا لم يكن مناسبا لأنه لم يكن له دور مؤثر سواء هجوميا أو حتى دفاعيا، حيث افتقر اللاعب إلى الضغط الفعال.

منتخب غينيا بيساو لا يهتم بالاستحواذ الطويل، بل يحاول لعب الكرات الطويلة والقطرية في مواجهة ثنائي الهجوم ماما بالدي وكوريا.

النقطة السلبية في منتخب مصر خلال الشوط الأول هي اختفاء الشكل الهجومي وعدم خلق الفرص الحقيقية ودخول صلاح إلى عمق الملعب. أخذ زيزو ​​مكانه على الجناح لم يكن فعالا ولم يؤتي ثماره بسبب الكثافة الشديدة لمدافعي غينيا بيساو.

وفي الدقيقة 42 سجل ماما بالدي الهدف الأول لمنتخب غينيا بيساو بعد فوضى دفاعية في صفوف منتخب مصر.

ص>

النصف الثاني 

وأدخل حسام حسن إمام عاشور على حساب محمد هاني، مع وضع زيزو ​​في مركز الظهير الأيمن، وهو سبب التحسن. والتحول النسبي في أداء منتخبنا المصري، ومن المهارة الفردية لنجم المنتخب المصري، محمد صلاح، التعادل في الدقيقة 70.

وفي الدقيقة 77 دخل إبراهيم عادل على حساب تريزيجيه الذي لم يظهر قوته المعروفة في الجانب الهجومي.

وفي الدقيقة 90 دخل ناصر ماهر وخرج أوفا، ورغم مدة لعب ناصر الصغير إلا أنه ساعد في عملية الاختراق من العمق.

وفي النهاية خرج المنتخب المصري متعادلا في مباراة كانت في المتناول، لكن المنتخب الوطني قدم أداء جيدا. مصر غير مقنعة ولديها مشاكل كثيرة ويجب على حسام حسن أن يركز على اختيار أدواته بعناية في المرحلة المقبلة وأن يدرك تماما أن منتخب مصر هو عكس الأندية فلا يحق له اختيار لاعبين ذوي مؤهلات منخفضة. في المنتخب الوطني.

 

 
 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Open chat
1
Scan the code
مرحبا👋
كيف يمكننا مساعدتك?