أخبار الرياضة

ربيع المعمري: إضاعة الفرص حالت دون صعود السلام لدوري عمانتل

القاهرة: «خلجيون 24 مباشر»

أكد ربيع بن درويش المعمري لاعب وسط السلام أن الفريق الأول لكرة القدم بالنادي هو الأقرب للصعود إلى دوري عمانتل لكرة القدم هذا الموسم، إلا أن الظروف لم تسعفه في الأمتار الأخيرة من دوري تمكين القسم الأول لكرة القدم. الدوري، وكان السلام قد ناضل حتى الرمق الأخير إلى جانب جاره. صحم والخابورة، لكن الخسارتين الأخيرتين في الدوري أمام الاتحاد وأهلي سداب قصمت ظهر الفريق، فلجأ للعب في المباراة الحاسمة أمام الخابورة، ورغم أن المباراة انتهت بالتعادل السلبي بين الفريقين منهم، وتفوق الأخير بفارق الأهداف مع احتساب مميزاته وعيوبه. وكان رصيد كل منهم 15 نقطة.

وقال المعمري عن بدايته مع السلام: ألعب مع نادي السلام منذ أن كنت صغيراً، ثم واصلت اللعب في مراحل الناشئين حتى لعبت في الفريق الأول لكرة القدم. وعن أسباب عدم تحقيق حلم الصعود لدوري عمانتل قال: في الحقيقة السلام كان الأقرب للصعود بنسبة 90%، لكن إهدار الفرص وعدم استغلالها هو السبب الرئيسي في عدم تقدمنا، و وبذلك تقدم نادي الخابورة بفارق الأهداف عن السلام، مضيفاً: قدم الفريق مستويات مميزة في الدور الأول والدور الأول. والثانية، والتي كانت ستضعه في مقدمة المستحقين للصعود إلى دوري عمانتل، إلا أن عدم استغلال فرص التسجيل حال دون ذلك.

وعن ما يحتاجه الفريق لتحقيق الصعود خلال المواسم المقبلة قال: الفريق يحتاج حاليا للتعاقد مع لاعبين محترفين من ذوي الخبرة في دوري تمكين من أجل تعزيز قوة الفريق بالإضافة إلى المواد المميزة المتوفرة حاليا. ويمكن لأي مدرب يقود الفريق توظيف هذه المواد لضمان صعود النادي إلى دوري عمانتل، وعن مشاركة السلام. وقال هذا الموسم: المشاركة كانت رائعة وناجحة، والنادي بصراحة ممتاز في كافة النواحي فنياً وتكتيكياً وإدارياً. والدليل على ذلك فوز الفريق في جميع مباريات الجولة الأولى باستثناء مباراة واحدة خسرها أمام الخابورة.

أما عن إدارة النادي بقيادة المهندس عبدالله بن علي العبري فقال المعمري: الإدارة كانت متعاونة للغاية وقدمت كل سبل النجاح للفريق الأول الموسم الماضي، كما تعاملت بشكل جيد مع اللاعبين بالإضافة إلى توفير الدعم المعنوي وإقامة المعسكرات وصرف المستحقات فور خروجها وتوفير كافة احتياجات اللاعبين بكافة الوسائل. المكافآت المتاحة والمتنوعة. ولم يقصر مجلس الإدارة في شيء، وأستطيع أن أقول إنني أرفع القبعة تقديراً لجهود مجلس الإدارة معنا.

وعن مستوى اللاعبين الأجانب الموجودين في قوة الفريق قال: اللاعبون الأجانب رائعون لكنهم لم ينجحوا في التسجيل في مرمى الخصم خاصة في المباراة الأخيرة أمام الخابورة رغم أن أفضلية اللعب كانت لنا. وبذلك صعد الخابورة بفارق الأهداف.

 

 
 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Open chat
1
Scan the code
مرحبا👋
كيف يمكننا مساعدتك?