أخبار الرياضة

منتخبنا الوطني يحسم صدارة المجموعة الرابعة رغم تعادله أمام قرغيزستان 1 / 1

القاهرة: «خلجيون 24 مباشر»

تصدر منتخبنا الوطني صدارة المجموعة الرابعة من التصفيات الآسيوية المزدوجة المؤهلة لكأس العالم 2026 وكأس أمم آسيا 2027، رغم سقوطه في فخ التعادل أمام ضيفه المنتخب القيرغيزي 1-1. -1 التعادل في مباراة الجولة الأخيرة التي أقيمت مساء اليوم على ملعب مجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر.

وكان المنتخب القيرغيزي البادئ بالتسجيل عن طريق زوباركييف في الدقيقة 20، وأدرك منتخبنا التعادل عن طريق ظهيره الأيمن عبد العزيز الشاموسي في الدقيقة 57.

وبهذه النتيجة رفع منتخبنا رصيده إلى 13 نقطة في صدارة المجموعة الرابعة، كما تأهل المنتخب القيرغيزي إلى المرحلة الثالثة من التصفيات المزدوجة بعد حصوله على المركز الثاني في ترتيب المجموعة برصيد 11 نقطة.

النصف الاول

بداية هادئة وحذرة شهدها الشوط الأول من المباراة، حيث انحصر اللعب في وسط الملعب، مع تبادل السيطرة والاستحواذ على الكرة خلال فترة فحص النبض.

وكان التنظيم الدفاعي الجيد واضحاً وظهر في أفضل حالاته من الفريقين، مع أفضلية نسبية طفيفة للمنتخب القيرغيزي في نقل الكرات وتبادل التمريرات في الثلث الأخير من مناطق منتخبنا، مع أخذ المبادرة الهجومية.

وبعد نهاية فترة الاختبار سنحت فرصة خطيرة لمهاجم المنتخب القيرغيزي كوجو عندما استلم كرة داخل منطقة الجزاء وأطلق تسديدة مقوسة حولها الحارس إبراهيم المخيني إلى ركلة ركنية أسفرت عن ضربة أولى. هدف الضيوف عن طريق زوباركييف الذي تابع الكرة في مكان غير مراقب وأودعها بسهولة في مرمى المخيني في المباراة. الدقيقة 20.

وكاد الرد الهجومي للأحمر أن يسفر عن هدف التعادل عندما قابل عصام الصبحي عرضية علي البوسعيدي من الجهة اليسرى، إلا أنه أمسك بالكرة بتهور وغطرسة أبعدها عن المرمى في الدقيقة 22. .

وكثّف الأحمر ضغطه الهجومي بحثاً عن هدف التعادل، وسنحت فرصة لصلاح اليحيائي داخل منطقة جزاء الضيوف، لكن يقظة وبراعة الحارس القيرغيزي حالت دون ترجمة الفرصة إلى المرمى.

ولم تكل الآلة الهجومية للريدز من العمل بحثا عن هدف التعادل والعودة للنتيجة، وسنحت الفرصة للمهاجم الشاب المجتهد عبد الرحمن المشيفري عندما توغل من الرواق الأيسر ونجح في مراوغته. لاعبو منتخب قيرغيزستان، وفتح لنفسه زاوية تسديد في المساحة، لكن كرته مرت فوق الخشبات الثلاث في الدقيقة. 37.

وبدا المنتخب القيرغيزي هادئا وعلى درجة عالية من التركيز والانسجام، رغم الضغط الهجومي المستمر والسريع الذي يمارسه منتخبنا ضدهم في المناطق الخلفية، كما حافظ لاعبو الفريق الزائر على هدوئهم وسلاستهم في نقل الكرات وتبادلها. التمريرات، وإخراج الكرة من مناطق الضغط المتقدمة.

في المقابل، لم يتحرر لاعبو فريقنا من ضغط النتيجة رغم الدعم والمساندة الجماهيرية الكبيرة في مدرجات مجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر، ورغم كثافة الحملات الهجومية المتصاعدة إلا أنهم لم ينهضوا. إلى مستوى الخطورة المطلوبة، إذ اصطدمت أغلب هجمات الأحمر بيقظة ويقظة دفاعات الفريق الضيف.

وأحتسب الحكم علي رضا فغاني 3 دقائق وقت بدل ضائع في الشوط الأول، وهو ما لم يحمل أي جديد على صعيد النتيجة، ليدخل المنتخب القيرغيزي إلى غرف تبديل الملابس بفارق هدف وحيد.

النصف الثاني

وبادر المنتخب القيرغيزي بالمبادرة الهجومية في الشوط الثاني بحثاً عن تعزيز النتيجة وتأمين موقعه في التأهل إلى المرحلة الثالثة من التصفيات المزدوجة. في المقابل، انتقد لاعبو منتخبنا تباعد خطوطه الثلاثة والعشوائية الواضحة في التمرير والانتشار على طول الملعب وعرضه.

وسدد أرشد العلوي تسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء، واصلت طريقها خارج القائمين الثلاثة في الدقيقة 53.

وحاصر الأحمر ضيفه القرغيزستاني وضيق الخناق الهجومي عليه في الثلث الأخير من ملعبه حتى نجح الظهير الأيمن عبدالعزيز الشاموسي في ترجمة جهود زملائه وتتويجها بالهدف الأول الذي أدرك من خلاله التعادل. التوازن، وأعاد الأمور إلى نصابها الصحيح في الدقيقة 57 بعد أن كسر حارب السعدي كود التشكيل الدفاعي للضيوف ومرر الكرة. كرة حريرية على طبق من ذهب للمندفعين والمتربصين خلف عبد العزيز الشموسي، الذي توغل بدوره في الممر الأيمن وشق صفوف منتخب قرغيزستان، وأطلق تسديدة زاحفة بقدمه اليمنى سكنت شباك الضيوف.

وبعد أن نجح الأحمر في إعادة المباراة إلى نقطة الصفر، تحرر لاعبوه من ضغط المباراة وبدأ تركيزهم عالياً في بناء الهجمات وفرض سيطرتهم على الملعب، كما سيطروا على منطقة المناورات وتبادلوا الهجوم. التمريرات العرضية وواصلت تشديد الحصار على الفريق المنافس، وسط ارتفاع ملحوظ في مستوى الثقة بالنفس وتسارع في الإيقاع والوتيرة. زيادة الأداء الهجومي.

وكاد الأحمر أن ينجح في تعزيز النتيجة بحلول الدقيقة 65 عندما ارتقى محسن الغساني فوق الجميع ليقابل عرضية البديل زاهر الأغبري من الجهة اليسرى، لكن محاولته الرأسية افتقدت الدقة المطلوبة ومرت بجوار القائم الأيسر للحارس. هدف المنتخب القيرغيزي الذي تراجع في وسط ملعبه وتقلص دفاعيا بعد زيادة الضغط الهجومي من الجانب. منتخبنا الوطني.

هدأت بعد ذلك وتيرة اللعب نسبيا مع استمرار تفوق منتخبنا في الاستحواذ على الكرة والسيطرة على منطقة المناورة، وهو ما شكل خطورة على دفاعات المنتخب القيرغيزي الذي ظل حذرا من قدرة المنتخب القيرغيزي. مهاجمو الأحمر يطرقون الشباك القرغيزية من جديد.

وكاد البديل عبد الله فواز أن ينجح في دخول الشباك القرغيزية عندما أطلق صاروخا بعيد المدى، لكن للأسف تجاوزت العارضة ببضعة سنتيمترات في الدقيقة 78.

وفي انقلاب كامل لمسار اللعب، كاد المدافع القيرغيزي فاليري أن يفاجئ منتخبنا بهدف التقدم عندما أطلق صاروخية قوية من الجهة اليسرى. وتألق إبراهيم المخيني وأرسلها لركلة ركنية لم تسفر عن شيء في الدقيقة 81.

وعاد منتخبنا الوطني ليفرض سيطرته الهجومية على مجريات المباراة وأحداثها وسنحت للبديل محمد مبارك الغافري فرصة جيدة عندما تقدمت له الكرة على حدود منطقة الجزاء فسددها. صاروخية قوية ارتطمت برأس المدافع القيرغيزي فاليري وتحولت إلى ركلة ركنية لم تسفر عن شيء في الدقيقة 86.

وأحتسب الحكم علي رضا فغاني 5 دقائق وقت بدل ضائع في الشوط الثاني من المباراة، سنحت خلالها للأحمر فرصة تصدى لها الحارس القرغيزي توكوتاييف.

 

 
 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Open chat
1
Scan the code
مرحبا👋
كيف يمكننا مساعدتك?