أخبار الرياضة

شريف إكرامى حارس الأهلى وبيراميدز يحتفل اليوم بعيد ميلاده الـ"41"

القاهرة: «خلجيون 24 مباشر»

يحتفل شريف إكرامي حارس مرمى بيراميدز، اليوم الأربعاء، بعيد ميلاده الـ41، حيث ولد في 10 يوليو 1983، لعائلة كروية بامتياز، حيث ورث مبادئ حراسة المرمى من وحش أفريقيا إكرامي الشحات، أحد أكبر الأسماء في هذا المركز في تاريخ مصر.

تحت شعار “الخروج الكبير” انتهت علاقة شريف إكرامي بالنادي الأهلي بعد انتقاله إلى بيراميدز بعد مشوار طويل مع القلعة الحمراء، حيث بدأ شريف إكرامي مشواره الكروي في قطاع الناشئين بالنادي الأهلي وتدرج فيه حتى لعب مع الفريق الأول في موسم 2004-2005، ثم سافر في عام 2008 للعب مع فريق أنقرة لمدة عام.

وفي عام 2009 انتقل شريف إكرامي إلى نادي فينورد الهولندي، ثم عاد إلى مصر عبر بوابة نادي الجونة، ليعود مرة أخرى إلى موطنه ويستقر مع النادي الأهلي منذ عام 2010.

وحقق إكرامي مع الأهلي العديد من الألقاب، منها 7 ألقاب في الدوري المصري الممتاز، ولقب واحد في كأس مصر، و6 ألقاب في كأس السوبر، ولقبين في دوري أبطال أفريقيا، ولقب واحد في كأس السوبر الأفريقي.

وفي وقت سابق، أكد حارس مرمى بيراميدز شريف إكرامي، أنه لم يفكر في الانتقام من الأهلي عندما رحل عن النادي، قائلا إنه اختار بيراميدز لعدد من الأسباب التي جعلته يفضله على الإسماعيلي وعرض سعودي آخر، قائلا: “أرفض القول إن قراري بالرحيل عن الأهلي كان بغرض الانتقام”.

وتابع: “رحيلي عن الأهلي كان أكثر من مقبول، وكان هناك دفء واحترام كبير من جماهير الأهلي تجاه الأمر، كما ابتعدت عن المشاركة موسمين، وكانت لدي الفرصة لتقييم الصورة كاملة، ولم أجعل المشاركة هي المعيار الوحيد لتقييم الوضع”.

وعن بداية تفكيره في الرحيل، قال: «فيلر عندما وصل للأهلي كان صريحًا للغاية مع كل اللاعبين الكبار، وعقد اجتماعًا معنا بعد أول مباراة خارج مصر، وكانت كلماته واضحة جدًا بالنسبة لي، قال إننا لاعبون كبار وحققنا بطولات، ومن الممكن أن يشارك البعض ولا يشارك البعض الآخر، ولكنني أحتاج منكم جميعًا لمساعدة الفريق».

وأضاف: “فهمت الرسالة التي أرادها فايلر، ولم أكن بحاجة لمزيد من التوضيحات أو الجلسات، ووجود محمد الشناوي معنا في هذه الجلسة كان مقصوداً حتى لا يقال إن كلامه موجه لشخص بعينه”.

وتابع: “بعد أن أعلنت قراري بالرحيل تحدث معي مدير الكرة وأعرب عن استيائه من عدم مناقشتي للأمر معه قبل اتخاذ القرار، كنت أعتقد أن قراري سيخفف الحرج عن إدارة الأهلي، لكنني اكتشفت بعد ذلك أن هذا خلق نوعا من الضغط وكانوا على حق”.

وعن الفترة التي أعقبت قرار الرحيل، قال: «لم أرتب أوراقي عندما اتخذت قرار الرحيل عن الأهلي، ولكنني أدركت أن هناك وقتا كافيا للمفاوضات، وبعد أسبوع كانت هناك أندية تتواصل معي».

وأضاف: “بخلاف بيراميدز، كان هناك الإسماعيلي، وقلت لا مشكلة، ولكن أي نادٍ لديه قاعدة جماهيرية سيكون صعبًا، ثم جاء نادٍ من السعودية، ولكن ذلك كان في فترة كورونا، وبالنسبة لي كان بيراميدز هو الخيار الأول؛ لأنه نادٍ قوي ولديه مشروع، وليس لديه قاعدة جماهيرية”.

واختتم قائلا: “كل تركيزي وولائي مع بيراميدز، ولكن من المعروف أنني أنتمي للأهلي، لذلك كنت أفضل عدم اللعب لنادٍ يمتلك قاعدة جماهيرية كبيرة أمام الأهلي”.

 

 
 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Open chat
1
Scan the code
مرحبا👋
كيف يمكننا مساعدتك?