أخبار الرياضة

الأرجنتين تبلغ نهائي كوبا أمريكا على حساب كندا

القاهرة: «خلجيون 24 مباشر»

الأرجنتيني ليونيل ميسي يمسك بالكرة بينما يتابعها لاعبو كندا (أ ف ب)

رياضات

سجل النجم المخضرم ليونيل ميسي هدفه الدولي رقم 109 وقاد الأرجنتين حاملة اللقب إلى نهائي بطولة كوبا أمريكا لكرة القدم 2024، بفوزها على كندا 2-0 في إيست روثرفورد بولاية نيوجيرسي في الولايات المتحدة.

وسجل جوليان ألفاريز (22) وميسي البالغ من العمر 37 عاما (51) الهدفين، ليضرب بطل العالم موعدا في النهائي الذي سيقام يوم الأحد في ميامي.

اقتربت الأرجنتين من لقبها الكبير الثالث على التوالي، بعد فوزها بلقب كوبا أميركا 2021 على حساب البرازيل المضيفة 1-0، ثم لقب كأس العالم 2022 على حساب فرنسا بركلات الترجيح.

وقال ميسي لشبكة “TYC Sports” بعد تسجيله هدفه الأول في البطولة الحالية: “الحقيقة هي أن ما فعلته هذه المجموعة أمر جنوني”.

وتابع أفضل لاعب في العالم ثماني مرات: ليس من السهل الوصول إلى النهائي مرة أخرى والمنافسة على اللقب مرة أخرى. أعيش هذا الأمر كما حدث في بطولة كوبا أمريكا الأخيرة وفي كأس العالم الأخيرة.. هذه هي المعارك الأخيرة وأستمتع بها قدر الإمكان.

خاض المنتخب الأرجنتيني حامل اللقب 15 مرة، بالتساوي مع أوروجواي، أفضل مبارياته في البطولة أمام 82500 متفرج في ملعب ميتلايف، الذي سيستضيف نهائي كأس العالم 2026. وكما حدث في قطر 2022، ارتقى المنتخب الأرجنتيني إلى مستوى الحدث في الوقت المناسب.

في المقابل، خاضت كندا، التي وصلت إلى الدور نصف النهائي في أول مشاركة لها في البطولة القارية، مسيرة رائعة، لكنها خسرت أمام أبطال العالم.

والتقى الفريقان في دور المجموعات وفازت الأرجنتين أيضًا بنتيجة 2-0 بهدفين من ألفاريز ولاوتارو مارتينيز.

وبعد أن احتلت المركز الثاني بفارق خمس نقاط عن الأرجنتين التي فازت بجميع مبارياتها الثلاث في دور المجموعات، تغلبت كندا على فنزويلا بركلات الترجيح في ربع النهائي.

وأشار مدربها الأمريكي جيسي مارش إلى إرهاق لاعبيه خلال الشوط الأول: أعتقد أن هذه البطولة أثرت علينا قليلاً… بالطبع يمكن للإرهاق أن يؤثر عليك، وهذا كان جزءاً كبيراً مما حدث.

وبدأ فريق مارش المباراة بشكل جيد، لكن بعد محاولة على الجناح الأيسر من قبل جاكوب شافيلبورج، سيطر المنتخب الجنوب أمريكي على المباراة ولم يتراجع.

وحصل الجناح المخضرم أنخيل دي ماريا، الذي يخوض آخر بطولاته مع الأرجنتين، على العديد من الكرات على الجانب الأيمن، ومررها إلى ميسي الذي أخطأ المرمى.

لكن رودريجو دي بول صنع هدف الافتتاح في الدقيقة 22، بتمريرة جميلة إلى ألفاريز، ومع لمسته الأولى نجح مهاجم مانشستر سيتي، بطل إنجلترا، الذي شارك في التشكيلة الأساسية بدلا من مارتينيز، في ترويض مويس بومبيو قبل أن يغرس الكرة في الشباك.

وشكل الثلاثي ميسي ودي ماريا ودي بول تهديدا مستمرا لدفاع كندا واقتربوا من إضافة الهدف الثاني لكن الكرة مرت فوق العارضة.

وقبل دقيقتين من نهاية الشوط الأول، مرر دي ماريا (36 عاما) الكرة إلى ميسي الذي يلعب حاليا مع إنتر ميامي في الولايات المتحدة، لكن تسديدته اليمنى أخطأت مرمى الحارس ماكس كريبو.

وبينما حاول المدرب مارش العودة إلى أجواء المباراة، فاجأه الأرجنتينيون بالهدف الثاني في بداية الشوط الثاني.

واستعاد الرائع دي بول الكرة ومررها إلى إنسو فرنانديز الذي ارتدت تسديدته إلى ميسي الذي سجل هدفه 109 في 186 مباراة دولية، متجاوزا الإيراني علي دائي، ليحتل المركز الثاني خلف منافسه البرتغالي كريستيانو رونالدو (130).

وهذا الهدف هو الرابع عشر لميسي في 38 مباراة خاضها بالبطولة، خلال مشاركته السابعة بعد أعوام 2007 و2011 و2015 و2016 و2019 و2021.

وبفضل تفوقها بهدفين، تراجعت الأرجنتين، مما فتح الباب أمام الكنديين لأخذ زمام المبادرة.

وانتظر المنتخب الأميركي الشمالي حتى نهاية المباراة لاختبار جدي لحارس مرماه إيميليانو مارتينيز، عندما أجبره البديل تاني أولوواسايي على القيام بإنقاذ رائع.

ولعب مارتينيز دورا رئيسيا في الفوز على الإكوادور بركلات الترجيح في ربع النهائي.

وبهذا الفوز الجديد، أصبح المنتخب الأرجنتيني على بعد فوز واحد من تسجيل رقم قياسي في البطولة والفوز بلقبه السادس عشر.

 

 
 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Open chat
1
Scan the code
مرحبا👋
كيف يمكننا مساعدتك?