أخبار الرياضة

خالد عبد الغفار: الإسعاف حقق إعجازًا في إنقاذ أحمد رفعت

القاهرة: «خلجيون 24 مباشر»


أكد الدكتور خالد عبد الغفار نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الصحة، على الجهود البطولية التي بذلتها خدمة الإسعاف في حالة سقوط أحمد رفعت لاعب فريق مودرن سبورت، واصفًا إياها بالمعجزة. وكان أحمد رفعت تعرض لأزمة صحية مفاجئة صباح السبت الماضي، أدت إلى وفاته. وخلال مباراة فريقه أمام الاتحاد السكندري بالدوري المصري الممتاز، سقط رفعت على أرض ستاد الإسكندرية، ما استدعى تدخل الإسعاف على الفور.

تفاصيل الحادثة والتدخل الطبي

ونقل أحمد رفعت إلى المستشفى لتلقي العلاج اللازم بعد سقوطه على أرض الملعب، وبعد تلقيه الإسعافات الأولية والعلاج الطبي المناسب، خرج من المستشفى وعاد لحياته الطبيعية، إلا أن حالته الصحية تدهورت مرة أخرى بشكل مفاجئ، ما أدى إلى وفاته. وفي تصريحات لقناة صدى البلد، وصف خالد عبد الغفار ما حدث لرفعت بالمعجزة بكل معنى الكلمة، مشيرا إلى أن الإسعافات الأولية التي قدمتها فرق الإسعاف المصرية كانت مثالية.

الجانب الطبي للقضية

وتابع عبد الغفار أن الحالة التي أصيب بها رأفت معروفة في الطب، حيث يمكن أن يتوقف القلب لأسباب عديدة وفي أعمار مختلفة، وهذا لا يعني بالضرورة وجود إهمال طبي، موضحًا أن ما حدث لرأفت من توقف القلب ثم عودته للحياة أمر يمكن أن يحدث علميًا، وأضاف: “لكن إرادة الله أن يعود أحمد رأفت للحياة بعد أن قضى فترة توقف قلبه فيها، ورأيناه يعيش حياته بشكل طبيعي حتى رحل عن عالمنا”.

الاستعداد للأزمات الصحية المفاجئة

طبيا، أكد وزير الصحة أن مثل هذه الحالات تحدث يوميا في مصر وخارجها، مشيرا إلى الجهود التي تبذلها الوزارة لتدريب 55 ألف مواطن على تدعيم الأماكن العامة بأجهزة خاصة لعلاج الرجفان القلبي والإنعاش القلبي الفوري في حالة السكتة القلبية، وأكد عبد الغفار أنه سيتم تعميم هذه التجربة في المطارات ومحطات القطارات والأسواق ومناطق التسوق والأندية والملاعب والمنشآت الرياضية الأخرى والمحاكم والتجمعات بشكل عام.

التحقيق والتقييم

وفي ختام حديثه أكد وزير الصحة أن هناك لجنة متخصصة مكونة من أمهر الأطباء في هذا المجال ستدرس قضية وفاة أحمد رفعت من البداية إلى النهاية، وسترفع هذه اللجنة تقريرها النهائي للرأي العام ووزارة الشباب والرياضة، وتهدف الوزارة من خلال هذه الخطوة إلى كشف الحقائق وتقييم الإجراءات المتبعة لضمان تحسين الخدمات الصحية في المستقبل.

لقد كانت وفاة أحمد رفعت صدمة للجميع، ولكنها أظهرت مدى جاهزية وخبرة فرق الإسعاف في التعامل مع الأزمات الصحية الطارئة، كما تعكس الجهود التي تبذلها وزارة الصحة لتدريب المواطنين وتوفير الأجهزة اللازمة للإنعاش القلبي التزام الوزارة بحماية الأرواح وتحسين الخدمات الصحية في مصر.


 

 
 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Open chat
1
Scan the code
مرحبا👋
كيف يمكننا مساعدتك?