أخبار الرياضة

تفاصيل صفقة أحمد رفعت والمعوقات التي واجهتها

القاهرة: «خلجيون 24 مباشر»

أكد خالد الهنائي الرئيس التنفيذي السابق لنادي الوحدة أن أحمد دياب هو من تواصل معهم بشأن كل الأمور المتعلقة بالتعاقد مع اللاعب المصري أحمد رفعت. وأوضح الهنائي في تصريحاته عبر قناة “تن” أن رفعت منشغل بمشكلة الاستقدام التي ظهرت أثناء عملية التعاقد، مشيرا إلى أنه تحدث مع أحمد دياب قبل إتمام الصفقة وأخبره أن رفعت يعاني من مشكلة استقدام، لكن دياب أكد له أن الأمور تحت السيطرة وأنهم ملتزمون بتوفير الأوراق الرسمية اللازمة.

التأخير في الحصول على تصريح السفر

وأوضح الهنائي أنه أراد اصطحاب أحمد رفعت إلى الإمارات فورًا، إلا أن أحمد دياب أبلغه بأنه لن يتمكن من السفر إلا بعد صدور تصريح السفر خلال 48 ساعة، إلا أن العملية استغرقت ستة أيام، موضحًا أنه تواصل مع دياب بعد التأخير وأبلغه بضرورة سفر اللاعب قبل غلق فترة الانتقالات في الإمارات.

ترتيبات السفر المعقدة

وتحدث الهنائي عن الترتيبات المعقدة التي أعقبت ذلك، حيث أبلغه أحمد دياب أن رأفت سيسافر إلى ليبيريا أولاً ثم ينتقل إلى غانا قبل وصوله إلى الإمارات، لكنه رفض هذه الخطة لأنهم وقعوا العقود بالفعل وكان على اللاعب السفر مباشرة إلى الإمارات، مشيراً إلى أن رأفت وصل بالفعل إلى غانا ترانزيت، وحجزوا له تذكرة من غانا إلى الإمارات، لكنهم فوجئوا بسفره إلى ليبيريا.

حل المشكلات وسفر اللاعبين

وتواصل الهنائي مجدداً مع أحمد دياب وأبلغه أنه في حال سفر اللاعب إلى ليبيريا سيتم غلق باب الانتقالات، ما اضطرهم إلى إنزاله من الطائرة المتجهة إلى ليبيريا والسفر إلى الإمارات عبر طيران الإمارات، وأوضح أن علي ماهر وإداري الفريق كانا حاضرين وساعدا اللاعب على النزول قبل ربع ساعة من إقلاع الطائرة.

مشاكل بعد الوصول

وفور وصول أحمد رفعت إلى الإمارات، أبلغ الهنائي من أحمد دياب، أن رفعت لا يستطيع المشاركة مع الفريق، بسبب ضرورة الحصول على تصريح من «المجموعة» التي لا يعرف الهنائي هويتها، وأكد أن الصفقة تمت بالكامل، وتم تحويل الأموال إلى النادي، ما سمح للاعب بالمشاركة في المباريات التي تألق فيها، وسجل هدفاً وصنع آخر.

التأثير النفسي والضغوط

وأوضح الهنائي أن أحمد رفعت بدأ بقوة وأصبح محبوباً من الجميع حتى أطلقوا عليه لقب «الفرعون المصري»، إلا أن رفعت تواصل معه لاحقاً وأخبره بوجود مشكلة تتعلق بتجنيده ووجود مذكرة ضبط وإحضار بحقه من قبل الشرطة العسكرية، وأن تصريح سفره إلى ليبيريا وليس الإمارات، وأضاف الهنائي أنهم اكتشفوا لاحقاً أن خطاب المستقبل لوزارة الشباب والرياضة ذكر أن رفعت سيذهب للعيش، بينما في الحقيقة هو معار بشرط الشراء.

انهيار المستوى وإنهاء العقد

وأشار الهنائي إلى أن مستوى أحمد رفعت تأثر كثيراً بالمشكلة والضغوط النفسية الناتجة عنها، حيث حاولوا مساندته بجلب نادر شوقي ثلاث مرات، لكن اللاعب دخل في حالة نفسية صعبة، ونتيجة لذلك تم فسخ العقد بناء على الأداء فقط، وبعد فسخ العقد بقي رفعت في الإمارات لمدة شهر قبل أن يعود إلى مصر لمحاولة ترتيب أموره.

تصريحات أحمد دياب وتوضيحاته النهائية

وفي الختام أشار الهنائي إلى أن أحمد دياب أكد لهم أن الوضع القانوني لرأفت قائم على تصريح معاشة يتجدد كل ثلاثة أشهر، وأنهم اكتشفوا طبيعة التصريح بعد توقيع اللاعب، واختتم الهنائي بالقول إن دياب كان يطمئنهم دائمًا بأن الأمور تحت سيطرته، لكنهم اكتشفوا لاحقًا أن وزارة الشباب والرياضة ليست الجهة التنفيذية المسؤولة عن حل هذه المشاكل.

 

 
 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Open chat
1
Scan the code
مرحبا👋
كيف يمكننا مساعدتك?