أخبار الرياضة

مقارنة بين كريستيانو رونالدو وليونيل ميسي في الأدوار الإقصائية للبطولات الكبرى

القاهرة: «خلجيون 24 مباشر»


تُعَد المقارنة بين البرتغالي كريستيانو رونالدو والأرجنتيني ليونيل ميسي من أكثر الموضوعات إثارة للجدل بين مشجعي كرة القدم. فكلا اللاعبين يعتبر من أفضل من لمسوا الكرة في تاريخ اللعبة، ولكل منهما جماهيره الخاصة التي تدافع عن تميزه بطرق وأرقام مختلفة. ومع ذلك، تُظهِر إحصائياتهما في مراحل خروج المغلوب من البطولات الكبرى بعض الاختلافات التي تستحق النظر إليها.

أداء كريستيانو رونالدو في البطولات الكبرى

كأس العالم

خاض كريستيانو رونالدو 7 مباريات خروج المغلوب خلال مشاركته في كأس العالم (2006، 2010، 2014، 2018، 2022). ورغم براعته في تسجيل الأهداف على مستوى الأندية، إلا أنه لم ينجح في تسجيل هدف واحد في هذه المباريات، وهو ما يثير علامة استفهام حول أدائه في أهم مراحل البطولة.

بطولة أوروبا (يورو)

وفي بطولة أوروبا، كان أداء رونالدو أكثر بروزًا، حيث شارك في 13 مباراة خروج المغلوب عبر النسخ (2004، 2008، 2012، 2016، 2020، 2024)، وسجل رونالدو 3 أهداف وقدم تمريرتين حاسمتين في هذه المباريات، وهذا الأداء أفضل من مشاركاته في كأس العالم، حيث لعب دورًا بارزًا في فوز البرتغال ببطولة يورو 2016، والتي كانت واحدة من أبرز اللحظات في مسيرته الدولية.

أداء ليونيل ميسي في البطولات الكبرى

كأس العالم

خاض ليونيل ميسي 13 مباراة في الأدوار الإقصائية بكأس العالم (2006، 2010، 2014، 2018، 2022). وعلى عكس رونالدو، نجح ميسي في تسجيل 5 أهداف وتقديم 5 تمريرات حاسمة في هذه المباريات، ما يعكس تأثيره الكبير في هذه المرحلة من البطولة. ولعب ميسي دورًا أساسيًا في وصول الأرجنتين إلى نهائي كأس العالم 2014 والفوز بنسخة 2022، مما يثبت قدرته على التألق على المسرح الكبير.

كوبا امريكا

وفي كوبا أمريكا، كان لميسي حضور قوي، حيث شارك في 18 مباراة في الأدوار الإقصائية عبر النسخ (2007، 2011، 2015، 2016، 2019، 2021، 2024)، سجل خلالها 6 أهداف وقدم 12 تمريرة حاسمة، ليصبح أحد أبرز اللاعبين في تاريخ البطولة. وقاد ميسي الأرجنتين للفوز بلقب كوبا أمريكا 2021، والذي كان أول لقب دولي له مع المنتخب الوطني، مضيفًا بريقًا خاصًا إلى مسيرته.

ملخص المقارنة

ورغم أن كريستيانو رونالدو يعد من أعظم الهدافين في تاريخ كرة القدم، إلا أن الإحصائيات تشير إلى أنه قد يعاني في مراحل خروج المغلوب من كأس العالم مقارنة بليونيل ميسي. ومن ناحية أخرى، فإن أداء رونالدو كان أكثر بروزًا في بطولة أوروبا. ومن ناحية أخرى، كان أداء ميسي رائعًا في كل من كأس العالم وكوبا أمريكا، حيث ساهم بشكل كبير في تسجيل الأهداف وصناعة الأهداف.

وفي الختام، تظل المقارنات بين كريستيانو رونالدو وليونيل ميسي مصدرًا للنقاش والجدال المستمر بين مشجعي كرة القدم. فلكل لاعب صفاته وإنجازاته الفريدة التي تضعه في صدارة كرة القدم العالمية. ففي حين يُظهِر رونالدو القوة والثبات في المسابقات الأوروبية، يتألق ميسي بشكل ملحوظ في البطولات القارية والعالمية مع الأرجنتين. وتظل هذه المقارنات جزءًا لا يتجزأ من متعة وإثارة كرة القدم.


 

 
 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Open chat
1
Scan the code
مرحبا👋
كيف يمكننا مساعدتك?