أخبار الرياضة

” من المدرسة إلى ليفربول”.. 30 صورة ترصد قصة كفاح محمد صلاح

القاهرة: «خلجيون 24 مباشر»

بقلم: نهى خورشيد

تشكل عائلة الدولي المصري محمد صلاح، جناح نادي ليفربول الإنجليزي، دائمًا محط أنظار مستخدمي ومتابعي مواقع التواصل الاجتماعي، في ظل الظهور المتكرر لزوجته ماجي صادق وبناته في الساحة الرياضية.

كان محمد صلاح وزوجته الفنانة ماجي صادق زملاء دراسة في مدرسة محمد عياد طنطاوي بقرية نجريج مركز بسيون محافظة الغربية، وخلال هذه الفترة نشأت بينهما قصة حب استمرت 10 سنوات قبل الزواج.

واحتفل محمد صلاح بعقد قرانه على ماجي في حفل أقيم بفندق الدفاع الجوي بالتجمع الخامس، بعد أن قضى أولى تجاربه الاحترافية في نادي بازل السويسري.

وبعد زواجهما لم تظهر ماجي صادق كثيرا مع صلاح في البداية بسبب رغبتها في الابتعاد عن الأضواء، بل اكتفت بمساندة الفرعون المصري في بعض المباريات سواء من على مقاعد البدلاء أو في الملعب.

ويعود الظهور الأول للثنائي أمام وسائل الإعلام والكاميرات في الملعب إلى موسم 2018، أثناء احتفال محمد صلاح بجائزة الحذاء الذهبي رفقة ابنته الأولى مكة وزوجته التي تعرضت وقتها للتنمر من قبل مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي بسبب وزنها ومظهرها.

وواصلت ماجي الظهور مع زوجها في نهاية كل موسم من الدوري الإنجليزي الممتاز والاحتفال معه ومع ابنتهما، كما كانت حاضرة أيضًا بعد فوزه بأول لقب في دوري أبطال أوروبا.

وبعد اختفاء قصير عادت أم مكة للظهور، ونجحت في خطف أنظار جميع المشاهدين، بعدما خسرت بعض الوزن، وصعدت بفستان أنيق، لتتسلم جائزة القدم الذهبية نيابة عن محمد صلاح، رغم تواجده في الحفل.

وبعدها نشر محمد صلاح عدداً من الصور عبر حسابه على موقع إنستجرام أثناء احتفاله مع زوجته بعيد ميلاد ابنته مكة، وأيضاً أثناء احتفالهما بأعياد الكريسماس، ولكن بعد ولادة ابنتهما كيان.

كما ظهر الثنائي وهما يستمتعان بإجازتهما الصيفية على الشاطئ برفقة ابنتيهما في صور حرص محمد صلاح على مشاركتها مع متابعيه.

ولم تقتصر ظهور ماجي صادق على الصور والمباريات فقط، بل شاركت أيضًا مع زوجها وبناتها في إعلان رمضان 2023 لإحدى شركات الاتصالات، والذي جاء على أنغام أغنية عمرو دياب “شكرًا من هنا لبكرة”.

وكان الظهور الأخير لماجي صادق مع محمد صلاح في مباراة وداع يورجن كلوب.

 

 
 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Open chat
1
Scan the code
مرحبا👋
كيف يمكننا مساعدتك?