أخبار الرياضة

بداية “أسطورتين”.. حكاية الصور التي تجمع بين ميسي ولامين جما

القاهرة: «خلجيون 24 مباشر»

القاهرة-مصراوي:

في عام 2007، تم تصوير اللاعب الأرجنتيني الشاب ليونيل ميسي في غرفة تغيير الملابس بملعب كامب نو في مدينة برشلونة الإسبانية، وهو يحمل طفلاً رضيعًا بين ذراعيه.

والتقطت هذه الصور ضمن حملة خيرية، وكان ميسي حينها في العشرين من عمره، وقد أثبت نفسه بالفعل بين نجوم كرة القدم، وسط توقعات كثيرة بأنه سيصبح أعظم لاعب في التاريخ.

هذا بالنسبة لميسي، لكن لم يتوقع أحد أن الطفل الذي بين أحضان النجم الأرجنتيني في هذه الصور سيصبح أيضًا نجمًا في سماء كرة القدم وهو لم يتجاوز السابعة عشرة من عمره بعد.

نعم، هذا الطفل هو نفسه لامين جمال – الذي أحدث ضجة في عالم كرة القدم الأوروبية.

سجل لامين جمال، الثلاثاء، هدفا في مرمى فرنسا في الدور نصف النهائي لبطولة أوروبا لكرة القدم (يورو 2024). وسيظل هذا الهدف موضوع جدل لعقود قادمة.

وبهذا الهدف أصبح لامين جمال أصغر لاعب يسجل هدفا في تاريخ البطولة، بعمر 16 عاما و362 يوما.

عادت صورة ميسي ولامين جمال للتداول من جديد، بعدما نشرها والد الأخير عبر حسابه على إنستغرام الأسبوع الماضي، معلقاً عليها بتلك الكلمتين: “بداية أسطورتين”.

تم التقاط الصور من قبل المصور خوان مونفورت، الذي يعمل لدى وكالة أسوشيتد برس.

تم التقاط الصور بعد أن قامت منظمة اليونيسف بتوزيع جوائز اليانصيب في منطقة ماتارو في برشلونة شرق إسبانيا، حيث تعيش عائلة لامين جمال.

وبحسب المصور مونفورت: “كانت عائلة لامين قد سجلت نفسها في المسابقة وتم التقاط صورها في ملعب كامب نو مع نجم برشلونة ليونيل ميسي”.

ولم تكن مهمة التقاط هذه الصور سهلة، لأن “ميسي شاب انطوائي وخجول للغاية”، بحسب مونفورت.

يتذكر المصور: “كان ميسي قد خرج للتو من غرفة تبديل الملابس، وفجأة وجد نفسه في غرفة أخرى مماثلة مع وعاء بلاستيكي مملوء بالماء وطفل بداخله. لم يكن الأمر سهلاً؛ لم يكن ميسي يعرف كيف يحمل الطفل في البداية”.

وعلى خطى ميسي، لعب لامين جمال في صفوف برشلونة، حيث أصبح أصغر لاعب يظهر مع الفريق الأول وأصغر هداف في تاريخ النادي، وكذلك أصغر لاعب يسجل هدفاً في الدوري الإسباني “الليجا”.

وقال مونفورت إنه لم يدرك أن الطفل في الصور هو لامين جمال حتى انتشرت الصور على الإنترنت الأسبوع الماضي.

وأضاف المصور: “من المثير للغاية أن تشارك في عمل يحظى بكل هذا الاهتمام، إنه في الواقع شعور لطيف للغاية”.

 

 
 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Open chat
1
Scan the code
مرحبا👋
كيف يمكننا مساعدتك?